هل تعرف السر في وقوف شعر جسدك عند الشعور بالبرد؟؟


هل تعرف السر في وقوف شعر جسدك عند الشعور بالبرد؟؟

نلاحظ في كثير من الأحيان وقوف شعر الجسم فجأة في ظل الأجواء الباردة في فصل الشتاء، فما السر وراء تلك الظاهرة ولماذا تحدث؟

بحسب موقع sciencefocus المختص في العلوم فعندما يواجه جسد الإنسان درجات حرارة منخفضة أو يتخبر مشاعر قوية فإنه يتعرض للقشعريرة ونتيجة هذه القشعريرة تقف شعيرات الجسم الصغيرة.

هل تعرف السر في وقوف شعر جسدك عند الشعور بالبرد؟؟

والسبب في ذلك هو تقلص العضلات الصغيرة في أسفل كل بصيلة شعر وتعرف هذه الظاهرة علميًا باسم arrectores pilorum وتعتبر هذه الحركة غير إرادية يقوم بها الجهاز العصبي للإنسان والمسؤول عن عدد من ردات الفعل المتناقضة.

الجدير بالذكر أن هذه الصفة لا تحدث للإنسان فقط حيث تحدث لجميع الثدييات، وتحدث هذه الحركة كرد فعل من الجسم لإنشاء طبقة هواء عازلة باستخدام الشعر مما ساعد البشر الأوائل على الدفء ولكن شعيرات الإنسان الآن صغيرة جدًا لا يمكنها أن تقوم بهذه الوظيفة.

عند تعرض الجسم للبرودة الشديدة نسبيا، تبدأ آلية الرعشة البدنية في العمل تلقائيا بأوامر من مركز عصبي معين في المخ. ويكون الهدف من الارتعاش في مثل هذه الحالات هو توليد طاقة حرارية لتمكين الجسم من مقاومة تأثيرات البرودة، إذ إنه من المعروف أن الاهتزازات والارتعاشات تولد طاقة حرارية.

أما في الحالات المرضية، فإن رعشة البدن هي بمثابة مؤشر يدل غالبا على أن المسبب للمرض قد نجح فعلا في غزو دم المصاب.

هل تعرف السر في وقوف شعر جسدك عند الشعور بالبرد؟؟

تبدأ آلية رعشة البدن في الحالات المرضية عندما ترتفع درجة حرارة الجسم بسبب «مُولدات الحُمى» التي تنشأ عادة عند ما يتعرض الجسم إلى «هجمات» من جانب فيروسات أو بكتيريا أو فطريات مسببة للالتهابات، وعند ذلك تفرز غدد معينة في الجسم «أشباه الكيميائيات» التي تطلق مادة «إنترفيرون» البروتينية التي تعمل بدورها على تحريض الخلايا على مقاومة تلك الهجمات وتنشيط عمل جهاز المناعة.

وكاستجابة تلقائية إزاء الهجمات الفيروسية وما ينتج عنها من التهابات مرضية، يبدأ الجهاز المناعي بإرسال إشارات إلى المخ كي يأمر ببدء نوبة من الارتجافات في عضلات الجسم، وهي النوبة التي تتجلى في رعشة البدن مع ارتفاع في درجة حرارة الجسم وفي الوقت ذاته تبدأ أوعية الدم في الأطراف بالتقلص حتى لا تفقد الحرارة. والواقع أن ارتفاع درجة حرارة الجسم هو أمر مفيد لدعم قدرة الجسم على الشفاء من مسببات الالتهاب.
وهنالك بعض الأمراض التي تستثير رعشة الجسم، بما في ذلك نزلات البرد، والتهاب الرئتين، والأنفلونزا، والتهابات المعدة والأمعاء، والتهاب القصبات الهوائية، والأمراض المدارية، والتسمم، والالتهابات الحادة عموما، ومعظم الأمراض المعدية، وضربات الشمس.

Space

اقرأ أيضا >>> كيف حصل جيف بيزوس على لقب أغنى رجل في العالم؟

علاج الرعشة

هل تعرف السر في وقوف شعر جسدك عند الشعور بالبرد؟؟

وللتخلص من الرعشة الناجمة عن مرض، ينبغي ببساطة التركيز على معالجة ذلك المرض المسبب لها.
فعلى سبيل المثال، إذا كانت الرعشة مصاحبة لارتفاع في درجة حرارة الجسم، فعلى المريض في مثل هذه الحالة إبقاء جسمه دافئا كي لا يفقد الحرارة. وينصح في مثل هذه الحالات بأن يتدثر المريض بأغطية مناسبة للحفاظ على حرارة الجسم، وكذلك تناول الكثير من السوائل والمشروبات الساخنة التي تساعد على تدفئة الجسم. ففي مقابل ارتفاع بمعدل درجة مئوية واحدة في حرارة الجسم، يجب على المريض أن يشرب لترا من السوائل أكثر من معدله المعتاد، ويُفضل شرب الماء أو الشاي بدلا من السوائل الأخرى. وفي حال استمرار رعشة البدن لأكثر من 24 ساعة، فيجب على المريض مراجعة طبيب فورا لتشخيص أسباب ذلك. وغالبا ما يتم التشخيص من خلال معاينة دقيقة للجسم، إلى جانب تحليل عينات من الدم، مع فحص وأخذ صور بأشعة طبية للجسم.

 

المصادر: البوابة ، الراي

 

اقرأ أيضا >>>  كتب ساهمت في ثراء ونجاح أغنياء العالم.. ابدأ بقراءتها